التخطي إلى المحتوى

هل تعلم بأن موقع فيس بوك يعرف عن كل شيء تبحث عنه في الأنترنت, ويعلم ما هي اهتماماتك وما الذي يمكنك البحث عنه في جوجل وباقي الشبكات؟

بالنسبة للشركات لإنشاء إعلانات مخصصة يجب عليها أولاً معرفة شيء عنك, وهناك أربعة أنواع رئيسية من البيانات التي تساعد في إعطاء فكرة رائعة عن الذوق والتفضيلات التي يمكن أن تساعد في صنع إعلانات مخصصة.

دعنا نقول أنك تذهب إلى جوجل للبحث عن طعام القطط, يمكنك التنقل بين المواقع المختلفة التي تمنحك نطاقات أسعار ونكهات مختلفة وأربعة ساحات كاملة عن كل نوع من أنواع طعام القط التي يمكن تخيلها, الغريب في ذلك انه عند التبديل والدخول إلى فيس بوك, ستلاحظ شيئًا غريبًا للغاية لسبب غامض, وستمتلئ إعلانات الفيس بوك الخاصة بك مع القط الغذاء!

والآن قد تظهر هذه الإعلانات في الحال أو خلال يوم أو يومين لكنك ستنتهي من رؤيتها, كيف يكون هذا ممكنًا؟ … هل يتجاسر فيس بوك عليك بطريقة ما؟، نعم … مرحبًا بكم في عالم إعلانات الإنترنت المصممة خصيصًا لكم!

كيف يعرف فيس بوك ما الذي بحثته على جوجل؟

أول ما يحتاجه الشركات لإنشاء إعلانات مخصصة هي معلومات عنك.

هناك أربعة أنواع رئيسية من البيانات التي توفر رؤى رائعة للأذواق والتفضيلات التي يمكن أن تساعد في جعل الإعلانات مخصصة النوع الأول من البيانات هو بيانات النقر.

سجل المتصفح

مثال على بيانات Click stream – يشير click stream إلى سجل صفحات الويب التي قمت بزيارتها من خلال متصفحك.

طرق الوصول إلى البيانات

يشير click stream في الإعلانات المخصصة إلى سجل صفحات الويب التي قمت بزيارتها, ويتم جمع هذه البيانات بإستخدام ملف نصي صغير يعرف باسم ملف تعريف الارتباط لإعطاء بعض المنظورات حول ماهية ملفات تعريف الارتباط: “إنه ملف نصي يتم إرساله بواسطة موقع ويب إلى جهاز الكمبيوتر الخاص بك بحيث يمكنه تتبع تحركاتك داخل صفحات الموقع”.

النوع الثاني من البيانات الصالحة للإعلانات المخصصة هو بيانات البحث, وأظهر مسح Pew Internet Survey لعام 2011 أن 92٪ من البالغين على الإنترنت يستخدمون خدمات عمالقة محرك البحث مثل Yahoo و Google, ورأى عمالقة البحث هؤلاء أن الإعلان كان وسيلة مربحة بالنظر إلى كمية البيانات التي تمكنوا من جمعها على هذا النطاق الهائل.

يمكن لمحركات البحث تحليل عبارات البحث وعادات المستخدم لوضع إعلانات مستهدفة بجانب نتائج البحث الطبيعية, وغالبًا ما تسمح للشركات بالدفع لها مقابل موضع أعلى بين نتائج البحث لكلمات رئيسية معينة, لهذا السبب عند البحث عن “أكياس النوم”, فغالبًا ما تظهر الشركات الخارجية الكبيرة أولاً، في حين أن الإعلانات الخاصة بأكياس النوم سوف تبطن هوامش الصفحة قريبًا.

تُستخدم بيانات الشراء في الغالب من قبل شركات مثل Amazon، والتي توصي عادةً بعمليات شراء جديدة تشبه عمليات الشراء التي قمت بها في الماضي, وذلك لأن المتاجر عبر الإنترنت تستخدم غالبًا ملفات تعريف الارتباط أو تسجيل المستخدم لتتبع ما تشتريه وحتى ما تضعه في سلة التسوق ثم تتخلى عنه لاحقًا لتخصيص تجربة التسوق الخاصة بك, وعادةً ما يتم جمع بيانات الملف الشخصي عند إنشاء ملف تعريف على منصة وسائط اجتماعية (مثل فيس بوك).

تسجيل فيسبوك

بصفتك مستخدمًا في هذه المواقع فغالبًا ما تقدم بيانات طوعية مثل العمر والإهتمامات والأفلام المفضلة وعدد كبير من البيانات الأخرى التي تعطي الشركات وصفًا دقيقًا لذوقك.

عنوان IP

يشير جزء IP الخاص بعنوان IP إلى بروتوكول الإنترنت, كما يشير جزء العنوان منه إلى رقم فريد مرتبط بجميع الأنشطة التي تقوم بها عبر الإنترنت, ويتم فهم هذا بشكل حدسي على أنه عنوان المرسل إلى البريد الذي أرسلته, وأول ما تحتاج إلى إدراكه هو أن جهاز الكمبيوتر الخاص بك متصل بالإنترنت بطريقة أو بأخرى, وسواء كنت متصلاً بالإنترنت لكتابة رسالة بريد إلكتروني أو للتسوق أو للدردشة, يجب إرسال طلبك إلى الوجهة الصحيحة ويجب أن تأتي الردود والمعلومات التي تريدها مباشرة إليك.

يلعب عنوان IP دورًا مهمًا في ذلك, ويساعدك أنت وجهاز الكمبيوتر الخاص بك على الإتصال بالإنترنت بطريقة غير مباشرة إلى حد ما., يمكّنك عنوان IP أولاً من الاتصال بالشبكة مما يتيح لك الوصول إلى الإنترنت, والشيء الثاني الذي يقوم به هو السماح لك بالوصول إلى الإنترنت, قد تكون الشبكة هي مزود خدمة الإنترنت في منزلك أو شبكة في متجر أو مكتب.

راوتر انترنت ip

تستخدم الشركات الآن طريقة معينة تعرف بإسم إستهداف بروتوكول الإنترنت, ويُعد استهداف بروتوكول الإنترنت وسيلة لتقديم عرض للإعلانات عبر الإنترنت لمستهلك معين يختارونه دون استخدام ملفات تعريف الارتباط, كما ان كل شبكة Wi-Fi تتصل بها لها “عنوان IP” معين, أي رمز رقمي يساعد تلك الشبكة على التواصل مع الإنترنت باستخدام استهداف بروتوكول الإنترنت IP، يمكنك توصيل إعلاناتك المصوّرة عبر الإنترنت إلى جميع الأجهزة المتصلة بشبكة معينة شريطة أن يكون لديك عنوان IP الخاص بها.

في الختام

تقوم الشركات مثل فيس بوك بإدارة البيانات بمساعدة التكتيكات التكنولوجية مثل استهداف بروتوكول الإنترنت لتزويد المستخدمين بأفضل الإعلانات وأكثرها صلةً لزيادة إحتمال شراء المستهلك, كما ان الإعلان المخصص عبارة عن مسعى متعدد الأنظمة يسعى إلى استخدام عدد كبير من الأساليب لتكييف تجربة المستخدم نحو التعرف على الإعلانات ذات الصلة والمشاركة فيها.

المصدر: science abc

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *