التخطي إلى المحتوى

كما نعلم بأن الجينات تعلب دوراً كبيراً بتمتع الأشخاص بذكاء عالِِ مقارنة بغيرهم, حيث سعى الكثير من باحثون في علم الدماغ والأعصاب في النمسا حول معرفة السبب وراء الذكاء البشري, فقد قاموا بالعديد من الدراسات البحثية التي قادتهم الى مجموعة من الجينات التي تنظم القدرة الإدراكية لدى الإنسان, وكما وضح مدير مركز أبحاث قسم الدماغ والأعصاب “جورج ديشانت”, وقال: “نحن نعلم أنه لا يوجد جين خاص بالذكاء. ولكن هناك العديد من الجينات تقدم مساهمات صغيرة بهذا الخصوص”, كما حدد الباحثون مجموعة من البروتينات في نواة الخلية التي من المحتمل ان تكون مسؤولة عن تنظيم قدرتنا الإدراكية, حيث يلعب بروتين SATB2 دوراً محورياً حسب ما صرّح موقع فورارل بيرغرغ ناخريشتن النمساوي.

كما ان بروتين SATB2 بالحمض الوراثي النووي (DNA), حيث انه يحدد تكاثره ثلاثي الأبعاد في نوافذ الخلية, كما ان الأشخاص الذين لديهم طفرة في هذا الجين, قد يعانون من الإعاقات الذهنية وصعوبة التعلّم, حيث وضحت “غالينا أبوستولوفا” وهي أحد المشاركين في الأبحاث بأنهم تمكنوا من تحديد البروتينات التي تعمل مع بروتين SATB2 في الخلاية العصبية من المخ, باستخدام الأساليب الحديثة في الكيمياء الحيوية, كما انه من شأن البحث العلمي أن يساهم في فهم وظائف الدماغ العليا, لكنه وضح بأن الأساس الجيني للذكاء البشري, لا يمكن أن يؤثر فيه إلا بالقدر المحدود, وأكد أيضاً مدير أبحاث قسم الدماغ والأعصاب في الجامعة قائلاً: “يبدو من غير الممكن التلاعب بالذكاء على المستوى الجزيئي, مع وجود العديد من الجينات المتداخلة, بالمقابل سيتم الاستفادة من هذه الدراسات في تطوير علاجات جديدة للأمراض النفسية والعصبية المصحوبة بضعف القدرات الإدراكية, “فكلما أدركنا وظائف الدماغ بشكل أفضل، كلما أصبحنا أكثر دقة في البحث عن علاجات جديدة للأمراض العصبية”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *