التخطي إلى المحتوى

أولئك الأشخاص الذين يعانون من “الصداع النصفي”, هم وحدهم الذين يعرفون حقًا مدى الألم الذي قد يصيبهم, ويتسبب الصداع النصفي في ألمِِ شديد في الرأس والرقبة ووجه المريض, وبالتالي يؤثر على أجزاء أخرى من الجسم أيضًا.

هناك أدوية للتعامل مع الصداع, ولكن هل فكرت يومًا في سبب هذه الحالة المروعة في المقام الأول؟

ما هو الصداع النصفي؟

الصداع

الصداع النصفي هو حالة من الألم الشديد في الرأس, والتي تؤدي في بعض الأحيان إلى الغثيان والقيء والحساسية للضوء والصوت والروائح والجروح, ويمكنك التفكير في الصداع بإعتباره أحد أقسى الآلام التي يمكن تخيلها في الرأس, وفي بعض الأحيان يصيب جانبًا واحدًا فقط من الدماغ, وأحيانًا يصيب الرأس بالكامل, ويمكن أن يستمر الصداع من عدة ساعات إلى بضعة أيام, وهذا يتوقف على إستجابة العلاج وحالة المريض.

ما الذي يسبب الصداع النصفي؟

لسوء الحظ, لم يتم تحديد سبب ملموس وراء هذا الصداع بشكل كامل, ولكن هناك العديد من العوامل المسببة التي تسبب الصداع في غالبية الناس وتشمل هذه:

التحفيز الحسي: نظرًا لأن الصداع يؤثر في المقام الأول على رأس المريض, وعادة ما يُرى أن التغيرات الجذرية في المعلومات الحسية التي نتغذى عليها من الخارج يمكن أن تؤدي إلى الصداع النصفي.

على سبيل المثال, يمكن أن تتسبب التغيرات المستمرة في مستوى الأصوات في محيطنا أو الأضواء الوامضة أو التعرض المستمر للروائح غير المعتادة في حدوث الصداع لدى العديد من الأشخاص.

التغيرات الهرمونية: الصداع يصيب النساء أكثر من الرجال, غالبًا ما تتسبب مستويات التقلب في هرمون الإستروجين في حدوث الصداع النصفي، وهو ما يفسر هذا الإختلال في التركيبة السكانية لمرضى الصداع النصفي.

أنماط الأكل: بعض الأطعمة (مثل الأطعمة المفرطة المالحة أو القديمة) وجدت أنها تسبب الصداع لدى بعض الأشخاص, أيضا يجب أن يحاول مرضى الصداع تناول وجبات الطعام بإنتظام دون فقدان أي منها.

الإجهاد: هذا هو واحد من أكبر المساهمين في العديد من الأمراض التي تصيب الإنسان، والصداع ليس إستثناء زيادة مستويات التوتر يمكن أن يؤدي إلى الصداع النصفي.

عادات التدخين: يمكن أن تحدث الصداع أيضًا بسبب التدخين، سواء كان التعرض نشطًا أو سلبيًا.

هذه هي بعض أكثر مسببات الصداع شيوعًا, على الرغم من أن الجميع قد لا يكونون عرضة لهذه المشغلات، فإذا تجنبت هذه المشغلات الشائعة، فمن المحتمل أن تقلل من فرص معاناتكم من هذه الآلام المؤلمة.

العلم وراء الصداع النصفي

يقال أن الصداع يحدث نتيجة لإنخفاض مستويات السيروتونين, والسيروتونين هو ناقل عصبي موجود في المقام الأول في الجهاز الهضمي والصفائح الدموية والجهاز العصبي المركزي للبشر, ويعتبر أن يكون مساهماً في مشاعر الرفاه والمزاج, ويؤدي إنخفاض مستويات السيروتونين إلى تضييق الأوعية الدموية في القشرة الدماغية, والذي يسببه تشنج الدماغ, نتيجة لذلك تتسع الأوعية الدموية بسرعة إستجابة, مما يسبب صداع شديد, ويعتبر الإجهاد العاطفي والتغيرات الجذرية في مستويات السكر في نظامك الغذائي من الأسباب الرئيسية لخفض مستويات السيروتونين.

مكافحة الصداع النصفي

هناك العديد من الأدوية والعلاجات المتاحة للصداع النصفي, وهذا يتوقف على حالة وشدة المرضى, ومع ذلك هناك بعض التدابير غير الدوائية التي يمكن للمرء إتخاذها للحفاظ على الصداع النصفي في الإختيار (أو لتجنب الصداع تماما).

  • الحد من التوتر.
  • تنظيم النوم.
  • شرب الكثير من الماء.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • التأمل تنظيم أنماط الأكل.

هذه هي بعض الطرق التي قد تعمل لصالح المرء لمكافحة الصداع النصفي, تذكر أن العقل السليم يبدأ بجسم سليم.

المصدر: science abc

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *