التخطي إلى المحتوى

يعتبر التدخين والتعرض الزائد لإشعة الشمس أحد الأعراض الشائعة المسببة للسرطان, ولكن الفرد منّا قد لا يدرك مخاطر السرطان عند شربه للكحول, كما ان الدراسات وجدت ان 7 اشخاص من واقع 10 امريكيين غير مدركين صلة الوصل بين السرطان بسبب الكحول, واثبتت الدراسات ايضاً بأن شرب الكحول يسبب تغييرات كيميائية وفيزيائية في جسم الإنسان ترفع نسبة حدوث السرطان, حيث انه يعتبر مسؤولاً بنسبة 5% بشكل غير مباشر من حالات السرطان الجديدة والوفيات المرتبطة به حول العالم.

الكحول وانواع السرطان

يشكل الإستهلاك الكبير من المشروبات الروحية او الكحول احتمال اصابتك بالسرطان بشكل عام, كما يشكله لدى مفرطي شرب الكحول بشكل اكبر من الذين يستهلكون من مشروبين الى ثلاث مشروبات يومياً, كما يُشَكل السرطان بشكل غير مباشر حتى وان كان من يشرب الكحول يشرب كميات قليلة “ثلاثة مشروبات اسبوعياً كحد أقصى”, حيث ستكون فرصتك أعلى فيما لو كنت متنعاً عن شرب الكحول.

كما يرفع الكحول فرصة اصابتك بالسرطان في 7 اجزاء من جسمك ومنها:

الكبد

تعتبر الوظيفة الأساسية للكبد هي تصفية الدم والسموم من الجسم, كما يعتبر الكحول من المواد السامة للخلية الكبدية, حيث يمكن للإستهلاك الزائد للكحول ان يتسبب في عمل تهيج وتندب في الكبد, كما يمكن للكميات الزائدة ايضاً ان تضاعف احتمالية الإصابة بسرطان الكبد مقارنة بإحتماليته الإصابة في حالة عدم الإستهلاك اساساً.

الفم والحنجرة

لدى المفرطين في شرب الكحول احتمالية اصابتهم خمسة اضعاف اعلى من الذين لا يستهلكونه اصلاً, حيث لدينا اقوى الدلائل على ذلك, وذلك لأن الخمر يؤذي الخلايا في هذه الأنسجة, ويزداد الخطر دائماً في حال ان اشتعلت سيجارتك اثناء شربك للكحول, مما يمهد الكحول عن طريق المواد الكيماوية الضارة الموجودة في التبخ للدخول الى الخلايا.

السرطان المريء

يعتبر سرطان المريء سرطان عدائياً ومميتاً, حيث يزيد احتمال الإصابة بسرطان المريء بالتزامن مع ازدياد عدد المشروبات او الشرب, كما يزيد الكحول ايضاً من احتمالية الإصابة بسرطان الخلايا الحرشفية, وهو نوع من انواع السرطانات التي تصيب باطنة الإنسان.

الكولون والمستقيم

يصاب الرجال الذين يشروب كميات كبيرة من الكحول بسرطان الكولون أو المستقيم أكثر من النساء اللواتي يشربن بكثرة بالشكل الطبيعي, فكل من يشربون الخمور من الرجال والنساء يواجهون خطراً اعلى بنسبة 44% مقارنة بمن لا يشربون.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *