التخطي إلى المحتوى

من الممكن التحكم في الرغبة في العطس, ولكن من الناحية العملية من الصعب في الواقع إيقاف العطس, لأنه قد يتسبب في أضرار جانبية للأعضاء.

إنه صباح جميل ومليء بأشعة الشمس الدافئة والرياح الكثيفة, وفجأة تغمض عينيك عن غير قصد, وتنطلق صواريخك من أنفك بسرعة 100 ميل / ساعة بصوت غريب.

كلنا نعطس عندما يكون لدينا مسببات الحساسية أو المهيجات في الأنف, أو عندما يكون لدينا نزلة برد / مرض, والعطس يحدث إستجابة لتهيج في تجويف الأنف, وتشير التقديرات إلى أن ما يقرب من 40.000 جسيم يتم طرده في عطسة واحدة, ومع ذلك في أغلب الأحيان تكون قصيرة للغاية, وعلى الرغم من أنه في بعض الحالات قد تتعرض لهجوم العطس مع سلسلة طويلة من العطس المتتالي, ولحسن الحظ العطس مفيد فعليًا لصحتنا, لأنه يزيل الجزيئات الجانبية من الجسم.

العطس

يمكن أن تؤدي محاولة إيقاف العطس إلى عدد من المضاعفات في الجسم, ويكون خطر الإصابة عند إيقاف العطس منخفضًا, ولكنه بعيد عن أن يكون مستحيلًا, وفي الحالات التي لا يحالفها الحظ يمكن أن تكون وحشيةً, ومن المهم معرفة الفرق بين التحكم في الرغبة في العطس وإيقاف العطس بالفعل.

ماذا يمكن أن يحدث عندما تحاول إيقاف العطس؟

  1. إصابة في الحجاب الحاجز.
  2. كسر الأوعية الدموية في الجزء الأبيض من العين, مما يتسبب في كدمات في المناطق المحيطة بالقزحية.
  3. ضعف الأوعية الدموية في الدماغ, مما يتسبب في تمزق بسبب إرتفاع الضغط.

يؤدي قمع العطس بإغلاق الفم أو الأنف إلى زيادة في الضغط أكثر من 5 إلى 24 مرة عما هو موجود في العطس العادي, وسيعود الضغط الناتج إلى الرأس أو تجويف الأنف أو الحلق, و يمكن في الحالات الشديدة أن تمزق الهياكل الحساسة في الأذن الداخلية, مما يسبب فقدان السمع الدائم.

ولكن هل العطس بصوت عالِِ يكون محرجاً؟

عند الجلوس في غرفة صامتة أو قاعة إمتحان أو في إجتماع, قد تشعر بالتأكيد بالحرج من العطس بصوت عالٍ وتوجيه إنتباه الجميع إليك, ولحسن الحظ هناك طريقة للسيطرة على العطس في المواقف التي لا مفر منها دون أي ضرر جانبي, لذا عليك إبقاء أصابعك مضغوطة تحت أنفك لتمنع العطس, وهي طريقة فعالة للغاية.

الضغط تحت الأنف يمكن أن يساعد في التخلص من العطس!

عندما تضع أصابعك تحت أنفك وتضغط على هذه المنطقة, فإن إشارة التهييج التي يتم إرسالها إلى المخ تكون قصيرة, وفي هذه الحالة لن يعود الدماغ ليهتم بالتهيج, لذا توقف العطس مؤقتًا عند حدوثه, ومع ذلك سوف يعقب ذلك إنفجار هائل من الهواء لمدة 2 – 3 ثوان بعد إزالة أصابعك.

العطس

كيف يكون هذا ممكنا؟

يقع العصب الثلاثي التوائم في الوجه, ويمتد عبر جبينك وأنفك وفمك وفكك, وهو العصب المسؤول عن الإحساس في وجهك, كما أنه يتحكم في الوظائف الحركية, مثل المضغ والحديث والعطس! إنها أكبر الأعصاب القحفية ذات فروع طويلة للغاية, وعلى وجه التحديد, فإن الجزء الذي ينطبق على أنفك يُسمى العصب الفكي, وهو واحد من الفروع الرئيسية للعصب مثلث التوائم, وعندما يتم تشغيل العصب الفكي العلوي عن طريق إدخال مادة مسببة للحساسية, مثل الغبار وحبوب اللقاح والمواد الكيميائية وما إلى ذلك, يتم تشغيل العصب ويرسل إشارة إلى المخ, والتي تؤدي في النهاية إلى العطس.

العصب الثلاثي التوائم
العصب الثلاثي التوائم

الآن عليك الضغط على الشفة العليا بأصابعك على الإشارة التي تنتقل عن طريق العصب الفكي العلوي, إلى المخ عبر العصب الثلاثي التوائم, ويُعد الضغط على الشفة العلوية كإشارة متطابقة تقريبًا لتلك التي تؤدي إلى العطس, ولكنها ترسل رسالة مختلفة قليلاً إلى عقلك, وتحفيز العصب الفكي بهذه الطريقة قد يوقف إستجابة العطس, لأنه يصرف عقلك بشكل أساسي, ومن المحتمل ألا يؤدي الضغط على إصبعك على شفتك العليا إلى إيقاف كل هذه الإستجابات, ولكنه قد يمنع القليل منها, وهو يشبه الكيف, وعندما تضغط على ركبتك على طاولة, فإن غريزتك الأولى هي فركها, ولكي تشعر بالتحسن, أنت تحاول عن غير قصد صرف إنتباه أعصاب ركبتك عن طريق إشارة منافسة أخرى.

في الختام

عندما تشعر بالحاجة إلى العطس, فمن الأفضل أن تمضي قدمًا وتفعل ذلك, وذلك لأن جسمك يساعدك فعلاً في التخلص من الجزيئات الضارة وغير المرغوب فيها, والعطس يساعدك على تطهير أنفك, لذا فهذه طريقة أفضل بكثير للتعامل مع الإستجابات الغريزية لجسمك بدلاً من مواجهتها وإيذاء نفسك, إلا إذا كنت تقدر صورتك أكثر من صحتك!

المصادر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *